الموقع الشخصي للكاتب المصري سيد مبارك ( بث مباشر للقنوات الإسلامية - مواقع إسلامية - مكتبة إسلامية شاملة - برامج أسلامية - القرأن الكريم وعلومه)
 
الكاتب والداعيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
ouuouo10.jpgouuou_10.jpgououoo10.jpgoouo_o10.jpgouuuus10.jpguoou_u10.jpguusu_o10.jpguo_ooo10.jpguooooo10.jpguu_uou10.jpg
مؤلفات الشيخ سيد مبارك أطلبها من المكتبة المحمودية بالأزهر الشريف- مكتبة أولاد الشيخ بفيصل- مؤسسة قرطبة بالهرم...مؤلفات الشيخ سيد مبارك أطلبها من المكتبة المحمودية بالأزهر الشريف- مكتبة أولاد الشيخ بفيصل- مؤسسة قرطبة بالهرم


شاطر | 
 

 التشكيك والهجوم علي تعدد الزوجات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مباØ
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد الرسائل : 2210
العمر : 57
العمل/الترفيه : كاتب اسلامى
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

مُساهمةموضوع: التشكيك والهجوم علي تعدد الزوجات    أكتوبر 22nd 2010, 9:37 pm




الحمد لله والصلاة والسلام علي النبي الكريم وبعد..

لماذا السخرية من كل ما هو مسلم ؟.. ولماذا الأرهاب ملتصق بالمسلمين فقط ؟
مع إنه لا وطن له ولا دين ‍!!
ولماذا القران هو محط هذا الهجوم وبضراوة ؟
هل لأنه دين حق يحترم عقلية الانسان ويثري روحه ويشرحصدره لمعرفة حقائق الوجود , ويفضح حقيقة ضلالهم ويهدم عقيدة التثليث والوهيةا لمسيح رأساً علي عقب؟!!
لا أظن السؤال يحتاج للتعليق عليه فالأجابة واضحة وضوحالشمس في كبد السماء, ولا بأس بالقاء بعض الضوء لمن عماه ظلام المدنية الحديثةوانحرافها عن تعاليم الله تعالي .
التشكيك في تعاليم الاسلام :
أن الغربا لعلماني البعيد عن تعاليم المسيح -عليه السلام-قد بلغ بأفراده الغرور ألا من رحم ربي مبلغاً عظيماً ..
فهم بتقدمم الذي قام علي عرق وجهد علماءالعرب ونهب خيرات الدول الفقيرة والمتخلفةواستعمرها عشرات السنين..
يسبب لهم ذلك نوع من النقص رغم تقدمهم العلمي والتكنولوجي..كيف ذلك؟
والجواب: ان التقدم العلمي كارثة علي أي مقياسمعروف أن لم يوازيه بل ويفوقه ترقي اخلاقيات افراد المجتمع المدني وتدينهم وسموروحهم في صلتهم برازقهم وخالقهم جل شأنه..
ويكفي للتدليل علي ذلك أن منهم من يعمل عمل قوم لوط-عليه السلام- الذين استحلوا الفواحش واتيان الذكران وترك ما أحله الله تعالي لهممن نسائهم ,وسمعنا عن شواذهم وكلمتهم المسموعة حتي أنهم سنوا لهم القوانين التيتحميهم وتحمي ممارستهم الشاذة , جهارا نهارا بلا رادع من دين أو قانون والشماعة هيتقديس الحرية الشخصية !!!
ومنهم من استحل شرب الخمر والخمر كما هو معلوم أمالخبائث ومضارها التي لا أول لها ولا اخرلا يجهلونه البتة ..والعجب العجاب أنهمحلولوها في نصوص الانجيل المحرف والمبدل , هاهو الدليل:
( قال يسوع املاو
الاجران ماء. فملاوها الى فوق. ثم قال لهم: استقوا وقدموا الى رئيس المتكأ.فقدموا, فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا ولم يعلم من اين هي. لكن الخدامالذين كانوا قد استقوا علموا. دعا رئيس المتكأ العريس, وقال له: كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا, ومتا سكروا فحينئذ الدون. اما انت فأبقيت الخمر الجيدة الى الان).( يوحنا 7:2 ).
و القديس بولس الحواري الثالث عشر للمسيح , الذي عين نفسه تلميذاللمسيح, والمؤسس الحقيقي للنصرانية, ينصح احد رعاياه المتحولين حديثا الىالنصرانية, ويدعى تيموثاس, قائلا: ( لاتكن فيما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلامن اجل معدتك و اسقامك الكثيرة ). ( رسالة بولس الى ثيموثاوس 23:5 ).
وكذلك حرموا علي انفسهم الزواج بأكثر من امراة في الوقت الذي استحلوا فيه تعدد الخليلات فالزنا عندهم مستباح وربماقبل الزوج واثناء الخطبة بنية التجربة والاختبار !!!
وهم لذلك يسخرون من تعدد الزوجات في الاسلام ,ويرمون المسلمون بالهمجية والتعدي علي حقوق المرأة !!
عمدتهم في ذلك نصوص محرفة علي لسان المسيح عليهالسلام منها:.
-ماجاء في انجيل متي في الاصحاح التاسع عشر مانصه:يصفونه بالهمجية والاعتداء علي حقوق المرأة ه الأفضل والأحسن لو عقلوا ..
" وجاء الفريسيو نليجربوه قائلين له :هل يحقللرجل ان يطلق إمرأته لكل سبب؟ فأجاب وقاللهم : أما قرأتم ان الذي خلق من البدء خلقهما ذكر وانثي وقال من اجل هذا يتركالرجل اباه وامه ويلتصق بامراته ويكون الاثنان جسد واحدا إذا ليسا بعد اثنين بلجسد واحد فالذي جمعه الله لا يفرقه انسان قالو له:
فلماذا اوصيموسي ان يعطي كتاب طلاق فتطلق ؟قال لهم : إن موسي من اجل قساوة قلوبكم اذن لكم انتطلقوا نساءكم ولكن من البدء لم يكن هذا "
وهذا نص عجيب يخالف شريعة موسي ومن ثم نسأل اهل الانجيل من لنصاري مامعني قول عيسي عليه السلامفي الاصحاح الخامس من انجيل متي الفقرة 17:
" لا تظنواأني جئت لأنقض الناموس أو الانبياء , ما جئت لأنقص بل لأكمل "
والعجب العجابانه لو طلق الرجل إمرأته فليس له الحق في الزواج بأخري !!
لماذا ؟ .ز لأنتبعاً لتعاليم المسيح عليه السلام وبالتحديد في إنجيل متي الفقرة 31-32مانصه:" وقيل من طلق إمراته فليعطها كتاب طلاق أما أنا فأقول لكم : إن من طلقإمرأته إلا لعلة الزنا يجعلها تزني , ومن يتزوج مطلقة فإنه يزني "
وعلي ذلك لايجوزبل ويحرم زواج الرجل من مطلقة وإلا كان زانياً !! اليس هذا التحريم عجيب وشاذ, وماذنب المطلقة أن خافت علي نفسها من الفتنة ولها أولاد من مطلقها ورضي بها رجلاًليسترها أهذا حرام أم حلال؟!!
وما ذنبها لتعيسحياة العزوبة حتي الموت
وكيف يثبت الزوج جريمة الزنا علي الزوجة ؟.. وماذا كانت نتيجة هذه التاليم التي تخالف الفطرةوتخالف شريعة موسي بل والانبياء جميعاً عليه السلام .
والنتيجة إنالرجال في المجتمعات التي تدين بالمسيحية لم يجدوا ألا اتخاذ العاشيقات وتلك هيالمدنية الحديثة التي يصدعون بها رؤسنا , واين حقوق المرأة عندهم بين هذه الاباحيةالفجة ؟
قال الاستاذ العلامة جوستاف لوبون :
" إن تعدد الزوجات علي مثال ما شرعه الاسلاممن افضل الأنظمة وأنهضها بأدب الأمة التي تذهب اليه وتعتصم به, واوثقها للاسرةعقدا واشدها لاصرتها ازراً وسبيله ان تكون المرأة المسلمة أسعد حالا وأوجه شأناًوأحق باحترام الرجل من أختها الغربية "..وقال " ولست ادري علي أي قاعدةيبني الأوربيون حكمهم بانحطاط ذلك النظام –نظام التعدد- عم نظام التفرد عندالاوربيين المشوب بالكذب والنفاق ؟
علي حين أري هنالك اسبابا تحملني علي إيثار نظامالتعدد علي ما سواه , وليس عجيباً بعد ذلك ان نري الشرقيين الين ينتجعون اليناويتنقلون بين مدائننا يحارون من قسوتنا في الحكم علي نظام تعدد الزوجات فيهم" اهـ
هذا كلام شاهد منهم ومن عقلائهم وياليتهم جميعا يعقلون مثله

فتعدد الزوجات الذي يهاجمونه هو الأمثل للفطرة الأنسانية وبشرط العدل بينهن.
وتعاليم الاسلامكلها توافق الفطرة السوية وتسمو بروح اتباعها إلي أفاق عالية في علاقتهم بربهم جلاوعلا ..
وعلي كل حال أختم ردي علي ترهاتهم وتشكيكهم في تعاليم الاسلام وتبديلهم لدينهم وتحريفه اياهبقول العلامة ابن القيم [1]–رحمهالله :
"وليس عند النصارى علىمن زنا او لاط او سكر حد في الدنيا ابدا ولا عذاب في الاخرة لان القس والراهب يغفرهلهم فكلما اذنب احدهم ذنبا اهدى للقس هدية او اعطاه درهما او غيره ليغفر له به واذازنت امرأة احدهم بيتها عند القس ليطيبها له فاذا انصرفت من عنده واخبرت زوجها ان القسطيبها قبل ذلك منها وتبرك به
ثم قال فيمقطع اخر :
وهم يقرون ان المسيح قال انما جئتكم لاعمل بالتوراة وبوصايا الانبياء قبلي وما جئت ناقضابل متمما ولان تقع السماء على الارض ايسر عند الله من ان انقض شيئا من شريعة موسى ومننقض شيئا من ذلك يدعى ناقضا في ملكوت السماء وما زال هو واصحابه كذلك الى ان خرج منالدنيا وقال لاصحابه اعملوا بما رأيتموني اعمل وارضوا من الناس بما ارضيتكم به ووصواالناس بما وصيتكم به وكونوا معهم كما كنت معكم وكونوا لهم كما كنت لكم وما زال اصحابا لمسيح بعده على ذلك قريبا من ثلاثمائة سنة ثم اخذ القوم في التغيير والتبديل والتقرب الى الناس بما يهوون ومكايدة اليهود ومناقضتهم بما فيه ترك دين المسيح والانسلاخ منهجملة.
فرأوااليهود قد قالوا في المسيح انه ساحر مجنون ممخرق ولد زنية فقالوا هو اله تام وهو ابنالله ورأوا اليهود يختتنون فتركوا الختان ورأوهم يبالغون في الطهارة فتركوها جملة ورأوهم يتجنبون مؤاكلة الحائض وملامستها ومخالطتها جملة فجامعوها ورأوهم يحرمون الخنزير فاباحوهوجعلوه شعار دينهم ورأوهم يحرمون كثيرا من الذبائح والحيوان فأباحوا ما دون الفيل الىالبعوضة وقالوا كل ماشئت ودع ما شئت لا حرج ورأوهم يستقبلون بيت المقدس في الصلاة فاستقبلواهم الشرق ورأوهم يحرمون على الله نسخ شريعة شرعها فجوزا هم لاساقفتهم وبتاركتهم انينسخوا ما شاؤا ويحللوا ما شاؤا ويحرموا ما شاؤا ورأوهم يحرمون السبت ويحفظونه فحرمواهم الاحد واحلوا السبت مع اقرارهم بان المسيح كان يعظم السبت ويحفظه ورأوهم ينفرونمن الصليب فان في التوراة ملعون من تعلق بالصليب والنصارى تقر بهذا فعبدوا هم الصليبكما ان في التوراة تحريم الخنزير نصا فتعبدوا هم باكله وفيها الامر
بالختانفتعبدوا هم بتركه مع اقرار النصارى بان المسيح قال لاصحابه انما جئتكم لاعمل بالتوراةووصايا الانبياء قبلي وما جئت ناقضا بل متمما ولان تقع السماء على الارض ايسر عند اللهمن أن أنقض شيئا من شريعة موسى فذهبت النصارى تنقضها شريعة شريعة في مكايدة اليهودومغايظتهم وانضاف الى هذا السبب ما في كتابهم المعروف عندهم بافر كسيس ان قوما من النصارىخرجوا من بيت المقدس واتو انطاكية وغيرها من الشام فدعوا الناس الى دين المسيح الصحيحفدعوهم الى العلم بالتوراة وتحريم ذبائح من ليس من اهلها والى الختان واقامة السبتوتحريم الخنزير وتحريم ما حرمته التوراة فشق ذلك على الامم واستثقلوه فاجتمع النصارىببيت المقدس وتشاوروا فيما يحتالون به على الامم ليحببوهم الى دين المسيح ويدخلوا فيه فتفق رأيهم على مداخلة الامم والترخيص لهم والاختلاط بهم واكل ذبائحم والانحطاط فيأهوائهم والتخلق بأخلاقهم وانشاء شريعة تكون بين شريعة الانجيل وما عليه الامم وأنشأوافي ذلك كتابا فهذا احد مجامعهم الكبار وكانوا كلما ارادوا احداث شيء اجتمعوا مجمعاوافترقوا فيه على ما يريدون احداثه الى ان اجتمعوا المجمع الذي لم يجتمع لهم اكبر منهفي عهد قسطنطين الرومي ابن هيلانة الحرانية الفندقية وفي زمنه بدل دين المسيح وهو الذيأشاد دين النصارى المبتدع وقام به وقعد وكان عدتهم زهاء الفي رجل فقرروا تقريرا ثمرفضوه ولم يرتضوه ثم اجتمع ثلاثمائة وثمانية عشر رجلا منهم والنصارى يسمونهم الآباءفقرروا هذا التقرير الذي هم عليه اليوم وهو أصل الاصول عند جميع طوائفهم لا يتم لاحدمنهم نصرانية الا به ويسمونه سنهودس وهي الامانة اهـ
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل


[1] -


------------------------
http://im18.gulfup.com/2012-01-04/1325652569691.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sayedmobark.yoo7.com
 
التشكيك والهجوم علي تعدد الزوجات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الكاتب المصري سيد مبارك :: المكتبة العلمية للشيخ سيد مبارك :: دراسات وأبحاث منهجية-
انتقل الى: