الموقع الشخصي للكاتب المصري سيد مبارك ( بث مباشر للقنوات الإسلامية - مواقع إسلامية - مكتبة إسلامية شاملة - برامج أسلامية - القرأن الكريم وعلومه)
 
الكاتب والداعيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
ouuouo10.jpgouuou_10.jpgououoo10.jpgoouo_o10.jpgouuuus10.jpguoou_u10.jpguusu_o10.jpguo_ooo10.jpguooooo10.jpguu_uou10.jpg
مؤلفات الشيخ سيد مبارك أطلبها من المكتبة المحمودية بالأزهر الشريف- مكتبة أولاد الشيخ بفيصل- مؤسسة قرطبة بالهرم...مؤلفات الشيخ سيد مبارك أطلبها من المكتبة المحمودية بالأزهر الشريف- مكتبة أولاد الشيخ بفيصل- مؤسسة قرطبة بالهرم


شاطر | 
 

 الشك في نبوة الرسول صلي الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مباØ
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد الرسائل : 2210
العمر : 57
العمل/الترفيه : كاتب اسلامى
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

مُساهمةموضوع: الشك في نبوة الرسول صلي الله عليه وسلم   أكتوبر 22nd 2010, 8:44 pm




الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي النبي الكريم وبعد..
يشكك المستشرقين في نبوة الرسول وانه يوحي إليه من الله تعالي,ونحن نرد علي هذا التشكيك بما يبهتهم عن طريق نصوص الأناجيل نفسها التي يقولون أنها كلام الله..نعم نحن لا ننكر ان في نصوص الأنجيل مايوافق القرآن وندرك ان فيها تحريفا وتبديلا كثيرا..

نعم.هناك تاقضات في الأناجيل كثيرة وخطيرة ولا يمكن ان يكون كلام الله تعالي فالاختلافات والتناقضات لابد ان تكون من صنع البشر
قال تعالي في القران الكريم : ( أَفَلايَتَدَبَّرُونَ القُرْآنَ ولَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِاخْتِلافاً كَثِيراً (82) "-النساء
ورغم كل هذا التناقض والتبديل في نصوص الاناجيل وصعوبة اتخاذه حجة في اثبات نبوةالنبي صلي الله عليه وسلم ألا أننا ندرك أن التحريف والتبديل لم يناله كله وهناك نصوص نظنصحتها -والله أعلم-
ومن هذهالنصوص سنثبت نبوته وسنجعلها حجة عليهم , وهيتبشر ببعثة النبي صلي الله عليه وسلم علي الرغم من التحريفوالتبديل المتعمد والله المستعان
البشارة بالنبي محمد في إنجيل القديس برنابا
بادي ذي بدء نقول ان انجيل القديس برنانا ليس معترفا به لأشتماله عليالاقرار بنبوة الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم ...
وجاء في كتاب (محاضرات فى النصرانية) للإمام محمد أبوزهرة- رحمه الله تعالى ما مختصره عن القديس برنانا :
هو قدّيس من قدّيسي المسيحيين بإتفاقهم. و رسول منرسلهم. و ركن من الأركان التى قامت عليها الدعلية المسيحية الأولى. و قد وجد إنجيلبإسمه يدل على أنّه كان من الحواريين الذين إختصّهم عيسى عليه السلام بالزلفىإليه. و التقرب منه. و ملازمته فى سرّائه و ضرّائه. و لكن كتب المسيحيين غير هذاالإنجيل لا تعده من هؤلاء الحواريين و إن كانت تعده من الرسل الذين يبلغون مكانةالحواريين فى هذا الدين بعد عيسى عليه السلام. و مهما يكن من شيء فى هذا الأمر، وهو كونه من الحواريين أو ليس منهم، فإن برنابا حجة عند المسيحيين. و هو منالملهمين فى إعتقادهم. فإن صحّت نسبة إنجيله إليه كان ما يشمله حجة عليهم.
ثم قال :
و لقد رجّح المحققون أن النسخة الإيطالية هى الأصلللنسخة الأسبانية، و ذلك أنها قدمت بمقدمة تذكر أن الذى كشف النقاب عن النسخةالأسبانية راهب لاتينى إسمه فرامينو الذى قص قصته فقال ( أنه عثر على رسائللإيريانوس و فيها رسالة يندد فيها بما كتبه بولس الرسول، و يسند تنديده إلى ما جاءفى إنجيل برنابا. فدفعه حي الإستطلاع إلى البحث عن إنجيل برنابا. و قد وصل إلىمبتغاه لمّا صار أحد المقربين من البابا سكتس الخامس، و عثر على ذلك الأنجيل فىمكتبة هذا البابا، فأخفاه بين أردانه و خرج به. ثم اعتنق الإسلام بعد قراءته) ويظهر أن تلك النسخة هى نفس النسخة التى عثر عليها سنة 1709.اهـ

و سوف أنقل لكم بعضاً من المقتطفات المهمة من هذاالإنجيل... و بالذات الأجزاء التى تتحدث عن رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام.
-من الفصل الثانى و الأربعون و هى سورة البشرى...
قالوا: إذا لم تكن مسيّا و لا إيليا فلماذا تبشر بتعليم جديد و تجعل نفسكأعظم شأنا من مسيّا؟
أجاب يسوع: إن الآيات التى يفعلها الله على يدى تظهر أنىأتكلّم بما يريد الله. و لست أحسب نفسى نظير الذى تقولون عنه. لأنى لست أهلا أنأحل رباطات سيور حذاء رسول الله. أى الذى تسمّونه مسيّا. الذى خلق قبلى و سيأتىبعدى. و سيأتى بكلام الحق. و لا يكون لدينه نهاية.
- من الفصل السابع عشر و هى سورة الإخلاص...
قال فيليبس ( و هو أحد الحواريين ) لعيسى عليه السلام:ماذا تقول يا سيد حقا لقد كتب فى أشعيا أن الله أبونا فكيف لا يكون له بنون؟
أجاب يسوع أنّه فى الأنبياء مكتوب أمثال كثيرة لا يجب أنتأخذها بالحرف بل بالمعنى. لأن كل الأنبياء البالغين مئة و أربعة و أربعين ألفاالذين أرسلهم الله إلى العالم قد تكلّموا بالمعميات بظلام. و لكن سيأتى بعد بهاءكل الأنبياء و الأطهار. فيشرق نورا على ظلمات سائر ما قال الأنبياء. لأنه رسولالله. و لما قال هذا تنهّد يسوع و قال: ترأف بلإسرائيل أيها الرب الإله. و انظربشفقة على إبراهيم و على ذريّته لكى يخدموك بإخلاص قلب. فأجاب التلاميذ: ليكن كذلكالرب الإله.
- من الفصل السادس و الثلاثين و هى سورة ترك الصلوات
قال يسوع: و لكن الإنسان و قد جاء الأنبياء كلّهم إلارسول الله، الذى سيأتى بعدى لأن الله يريد ذلك حتى أهيء طريقه، يعيش بإهمال بدونخوف كأنه لا يوجد إله. مع أن له أمثلة لا عداد لها على عدل الله. فعن مثل هؤلاءقال داوود النبى: قال الجاهل فى قلبه ليس إله لذلك كانوا فاسدين و أمسوا رجسا دونأن يكون فيهم واحد يفعل صلاحا.
- الفصل الرابع و الأربعون من سورة محمد رسول الله
حينئذ قال التلاميذ: يا معلّم هكذا كتب فى كتاب موسى أنالعهد صنع بإسحاق.
أجاب يسوع متأوّها: هذا هو المكتوب. و لكن موسى لم يكتبهو لا يسوع. بل أحبارنا الذين لا يخافون الله. الحق أقول لكم إنكم إذا أعملتم النظرفى كلام الملاك جبريل تعلمون كذب كتبتنا و فقهاؤنا. لأن الملاك قال: {يا إبراهيمسيعلم العالم كلّه كيف يحبك الله. و لكن كيف يعلم العالم محبّتك لله؟. حقا يجبعليك أن تفعل شيئا لأجل محبة الله}. أجاب إبراهيم: ها هو ذا عبدالله مستعد أن يفعلكل ما يريد الله.
فكلّم الله حينئذ إبراهيم قائلا: {خذ إبنك بكرك إسماعيلو اصعد الجبل لتقدّمه ذبيحة}. فكيف يكون إسحاق البكر وهو لمّا ولد وكان إسماعيلابن سبع سنين؟
فقال حينئذ التلاميذ: إن خداع الفقهاء لجلىّ. لذلك قللنا أنت الحق لأننا نعلم أنّك مرسل من الله.


فأجاب حينئذ يسوع: الحق أقول لكم إن الشيطان يحاول دائماإبطال شريعة الله. فلذلك قد نَجَّسَ هو و أتباعه و المراؤون و صانعوا الشر كل شيءاليوم. الأوّلون بالتعليم الكاذب و الآخِرون بمعيشة الخلاعة. حتى لا يكاد يوجدالحق تقريبا. ويل للمرائين لأن مدح هذا العالم سينقلب عليهم إدانة و عذابا فىالحجيم. لذلك أقول لكم إن رسول الله بهاءٌ يَسُرّ كل ما صنع الله تقريبا. لأنّهمزدان بروح الفهم و المشورة. روح الحكمة و القوّة. روح الخوف و المحبة. روح التبصرو الإعتدال. مزدان بروح المحبة و الرحمة. روح العدل و التقوى. روح اللطف و الصبرالتى أخذ منها من الله ثلاثة أضعاف ما أعطى لسائر خلقه. ما أسعد الزمن الذى سيأتىفيه إلى العالم. صدّقونى إنى رأيته و قدّمت له الإحترام كما رآه كل نبى. لأن اللهيعطيهم روحه نبوة. و لمّا رأيته إمتلأت عزاءً قائلا: {يا محمد ليكن الله و ليجعلنىأهلا أن أحل سير حذائك}. لأنى إذا قلت هذا صرت نبيا عظيما و قدّوس الله. ثم قاليسوع: {إنّه سرُّ الله}.
من الفصل الرابع و الخمسون و هى سورة القيامة...
فمتى مرّت هذه العلامات تغشى العالم ظلمة أربعين سنة ليسفيها حى إلا الله وحده الذى له الإكرام و المجد إلى الأبد. و متى مرّت الأربعونسنة يحيى الله رسوله الذى سيطلع أيضا كالشمس إلا أنه متألق كألف شمس. فيجلس ولايتكلّم لأنه سيكون كالمخبول (أستغفر الله). و سيقيم الله أيضا الملائكةالأربعة المقربون لله الذين ينشدون رسول الله. فمتىوجدوه قاموا على الجوانب الأربعة حرّاسا له. ثم يحي الله بعد ذلك سائر أنبيائهالذين سيأتون جميعا تابعين لآدم. فيقبّلون يد رسول الله واضعين أنفسهم فى كنف حمايته.ثم يحي الله بعد ذلك سائر الأصفياء الذين يصرخون: أذكرنا يا محمد. فتتحرك الرحمةفى رسول الله لصراخهم. وينظر فيما يجب فعله خائفا لأجل خلاصهم. ثم يحي الله بعدذلك كل مخلوق فتعود إلى وجودها الأول. و سيكون لكل منهم قوة النطق علاوة. ثم يحيالله بعد ذلك المنبوذين كلهم الذين عند قيامتهم يخاف سائر خلق الله بسبب قبحمنظرهم. و يصرخون: أيها الرب إلهنا لا تدعنا من رحمتك. وبعد هذا يقيم الله الشيطانالذى سيصير كل مخلوق عند النظر إليه كميّت خوفا من منظره المريع. ثم قال يسوع:أرجو الله أن لا أرى هذه الهولة فى ذلك اليوم. إن رسول الله وحده لا يتهيّب هذهالمناظر لأنّه لا يخاف إلا الله وحده.
عندئذ يبوق الملاك مرّة أخرى فيقوم الجميع لصوت بوقهقائلا: تعالوا للدينونة أيها الخلائق لأن خالقك يريد أن يدينك. فينظر حينئذ فى وسطالسماء فوق وادى يهو شافاط عرش متألّق تظلله غمامة بيضاء. فحينئذ تصرخ الملائكة:تباركت إلهنا أنت الذى خلقتنا و أنقذتنا من سقوط الشيطان. عند ذلك يخاف رسول اللهلأنه يدرك أن لا أحد قد أحب الله كما يجب. لأن من يأخذ بالصرافة قطعة ذهب يجب أنيكون معه ستّون فلسا. فإذا كان عنده فلسا واحدا لا يقدر أن يصرفه. و لكن إذا خافرسول الله فماذا يفعل الفجّار المملؤون شرّا؟
وانجيل برنانا هذا كما هو معلوم غير معترف به!!
فهو يدعو للمسيحية الحقة ويبشر ببعثة النبي محمدe,فكيف يعترفون به وماهو معلوم عنهممن حقد وغل من الأسلام ونبي الإسلام ؟!.لذا سوف نبين المبشرات منالأناجيل الاخري.. ونستعين بذلك للأختصار بمناظرة مع علماء نصاري([1])- للشيخينالجليلين "أحمد ديدات,وإبراهيم خليل أحمد" وهواستاذ سابق بكليةاللاهوت الإنجيلية واسلم وصار من المدافعين عن الاسلام

قال أحمد ديدات-رحمه الله تعالي- وهو في غني عن التعريف

بسم الله الرحمن الرحيم " وإذ قال عيسي بنمريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرابرسول يأتي من بعدي اسمه أحمد "(2)صدق الله العظيم السيد الرئيس السادةالأعزاء إن المسلم يحتار لغرور و عناد المسيحي و الرؤيا الضيقة التي تمنعه من أنيرى الضوء في المصباح الذي في يديه من أن يستمع إلى صوت الضمير لكي يتعرف علىالحقيقة فيما سبق و بالمقابل فإن المسيحيين يحتارون و يندهشون لغلظة قلوب اليهود وعنادهم(3) فتذكروا أنه حتى القرن السادس من التقويم المسيحي حينما كان محمد صلىالله عليه و سلم يرتل كلام الله الذي أوحى به إليه لم يكن الإنجيل قد ترجم بعد إلىاللغة العربية و لم يكن يستطيع أن يعرف كبشر أنه كان ينجز و يحقق ما تفوه به سلفهعيسى عليه السلام إلى أبعد مدى(4). لقد بشر الإنجيل برسولنا الأعظم فإذا نظرنا إلىاسم وجدناهما يعنيان أحمد و محمد تعنى موضع الثناء و الحمد و هي تترجم في اللغةاليونانية دائما بكلمة بيريكليتوس و إنجيل يوحنا حاليا في الآيات 14 : 16 ، 15 :26 ، 16 : 7 يستخدم كلمة COMFORTES( معزى ) من النسخة

الإنجليزيةكترجمة للكلمة اليونانية باراكليتوس و التي تعنى شفيع أو مدافع و هو الشخص الذييدعى لمساعدة آخر أو صديق رحيم أكثر مما تعنى معزى والأساتذة المتخصصون في اللاهوتيقولون إن باراكليتوس هي تحريف في القراءة للكلمة الأصلية بيركليتوس، وفى القولالأصلى ليسوع المسيح فيه تنبؤ لنبينا أحمد بالاسم وحتى لو قرأنا باراكليتوس فإنهاتدل على النبي الكريم الذي كان رحيما بكل الخلائق(5). و من فضلك عدد ضمائر "هو " he’sالمستخدمة لوصف الباراكليت :
Hom brit when he the spirit of truth is come, he will guideyou into all truth for he shall notspeak of himself, but what so ever he shall hear that shall he speak and he will show you things to come.
ستجدهم سبعة ضمائر مذكرة في جملة واحدة . لا توجد آية أخرى في الـ 66 سـفرا لإنجيل
البروتستانت أو الـ 73 سفرا لإنجيل الكاثوليك بها سبعة ضمـائر مـذكرة و سـوفتوافقني أن كل هذه الضمائر المذكرة من آية واحدة لا يمكن أن تدل على GHOST ( شبح أو طيف أو روح ) سواء كان مقدسا أم لا(1).
عندما نوقشت في هذه النقطة الخاصة بالسبعة ضمائر المذكورة في آية واحدة من الإنجيلفي مناظرة في الهند بين المسلمين و المبشرين المسيحيين غيرت النسخة الأردية منالإنجيل و هو خداع معتاد من المبشرين خاصة في اللغات الإقليمية. آخر حيلة عثرتعليها في الإنجيل باللغة الإفريقية في هذه الآية موضع البحث فقد غيروا كلمة معزى (مساعد COMFORTER ) إلى كلمة وسيط ( MEDIATOR ) و أقحموا فيها جملة الروح القدس و هي التي لم يجرأ أي دارسإنجيلي في إقحامها إلى النسخ الإنجليزية المتعددة لا و لا حتى جماعة شهود يهوا. وهكذا يصنع المسيحيون كلمات الله(2). إذا رجعنا إلى الكلمة ( الروح القدس في الأصلاليوناني " بنيوما PENUMA". و معناها النفس أو الروح أو الغاز أو الهواء و لا توجد كلمة واحدة منفصلةللتعبير عن الروح في الكتب المقدسة اليونانية، و بالنسبة لمحرري نسخة الملك جيمس والتي تسمى أيضا النسخة المرجع و نسخة الرومان الكاثوليك أعطوا أفضلية لكلمة GHOST بمعني الطيف أو الشبح بدلا من كلمة SPIRIT بمعني الروح عندما يترجمون كلمة PENUMA اليونانية(3) ويمكن أن نلاحظ أن أي دارس إنجيلي من أي مستوي لميحاول أن يوازن أو يقارن في المعني بين كلمة باراكليتوس في النسخ الأصليةاليونانية وبين الطيف القدسي HOLY GHOST ونستطيع الآن أن نقول بكل ثقة وبدون تردد أنه إذا كان المعزي أوالمساعد هو الروح القدسي أو الإلهي إذا فان الروح القدسي أو الإلهي هو النبيالقدسي أو الإلهي ونحن كمسلمين نقر ونؤمن بأن أي نبي مرسل من قبل الله عز وجل هونبي قدسي وبدون أي خطيئة(4) أن يوحنا الذي ينسب إليه الإنجيل وكتب ثلاث رسالات هيأيضا أجزاء من الإنجيل المسيحي استخدم تعبير الروح الإلهي للدلالة علي النبوةالإلهية " أيها الأحباء لا تصدقوا كل روح بل امتحنوا الأرواح هل هي من اللهلأن أنبياء كذبة كثيرين قد خرجوا إلي العالم "(5).
وفي استطاعتك أن تلاحظ أن كلمة استخدمت هنا مرادفة لكلمة النبي، الروح الحقيقي هوالنبي الحقيقي والروح المزيف هو النبي المزيف(6). لكن القديس يوحنا لم يتركنامعلقين في الهواء لكي نخمن الحق من الباطل ولكن أعطانا اختبارا حاسما للتعرف عليالنبي الحق. فيقول "
1 - محمد rالخليفة الطبيعى للمسيح (ص ص 89 – 90) 5 – إنجيل يوحنا (4 : 1)
2 - محمد rالخليفة الطبيعى للمسيح (ص ص 90 – 91) 6 - محمد r الخليفة الطبيعى للمسيح (ص ص 48 – 49)
3 - محمد rالخليفة الطبيعى للمسيح (ص ص 44 – 45)
4 - محمد rالخليفة الطبيعى للمسيح (ص ص 47 – 48)
بهذا تعرفون روح الله كل روح يعترف بيسوع المسيح أنه قد جاء في الجسد فهو من الله"(1).
وتبعا لكلمات يوحنا التفسيرية السابقة فمعني روح مرادفة لكلمة نبي وعلي هذا فمعنيروح الله في الآية هي نبي الله ومعني كل روح هو كل نبي(2).
وبذلك يكون المساعد أو المعزي المذكور في إنجيل يوحنا لا يمكن أن يكون هو الروحالقدسي (HOLYGHOST) لأن المسيح عليه السلامقال " وأنا أطلب من الأب فيعطيكم معزيا آخر ليمكث معكم إلي الأبد "(3)أنني أحب أن أو كد هنا علي كلمة " آخر " من الآية معناها شخص بخلافالأول شخص إضافي ولكن من نفس النوع وان كان يختلف بوضوح عن الشخص الأول0
من إذا هو المعزي الأول ؟(4)
لكن المعزي الموعود يمكث معكم إلي الأبد أنها معجزه القرآن 0
شروط قدومالمعزي : -
المعزي ليس هو الروح القدس بكل تأكيد لأن قدوم المعزي له شروط لا تنطبق علي الروحالقدس كما نلاحظ من النبؤة " لكن أقول لكم الحق انه خير لكم أن أنطلق ، لأنهإن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي ولكن إن ذهبت أرسله إليكم "(5) إذا لم أذهب لايأتي ولكن إذا ذهبت أرسله(6) أما الروح القدس كان يساعد عيسي عليه السلام فيوظائفه وواجباته الدينية - الروح القدس كان يساعد الحواريين أيضا في مهامهمالتبشيرية الوعظية والانتقالية ، وان كان لا يزال عندكم شك في مفهوم وظيفة الروحالقدس ارجوا أن تقرؤوا هذه الآية" فقال لهم يسوع أيضا سلام لكم كما أرسلنيالأب أرسلكم أنا ولما قال هذا نفخ وقال لهم أقبلوا الروح القدس"(7)(8) إذاحاولتم فهم النبوءة موضع الدراسة بطريقة محايدة مع تشديد النطق علي الضمائرالواردة في النبوءة فسوف توافقني بدون أي شك أن المعزي القادم يجب أن يكون رجلاوليس روحا. " وأما متي جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلي جميع الحق لأنه لايتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم ( هو ) بأمور آتيه "(9)،" ذاك ( روح الحق ) يمجدني (عيسي) لأنه يأخذ مما لي ويخبركم "(10)،" ومتي جاء المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الأب روح الحق الذي من عند الأبينبثق فهو يشهد لي "(11)(12) ملايين المسلمين اليوم يؤمنون بعيسي عليه السلامكأحد أولي العزم من الرسل انهم يؤمنون أنـه المسيح ويؤمـنون
1 – إنجيل يوحنا (4 : 2) 7 - محمد r الخليفة الطبيعى للمسيح (ص 58)
2 - محمد rالخليفة الطبيعى للمسيح (ص 50) 8 - إنجيل يوحنا (20 : 21 : 22)
3 - إنجيل يوحنا (14 : 16) 9 - إنجيل يوحنا (16 : 13)
4 - محمد rالخليفة الطبيعى للمسيح (ص 51) 10 - إنجيل يوحنا (16 : 14)
5 - إنجيل يوحنا (16 : 7) 11 - إنجيل يوحنا (15 : 16)
6 - محمد rالخليفة الطبيعى للمسيح (ص 56) 12 - محمد r الخليفة الطبيعى للمسيح (ص 105)
بميلاده المعجز و الذي لا يؤمن به الكثير من المسيحيين من الأساقفة منهم و يؤمنونبمعجزاته الكثيرة بمـا فيها إحيــاء الموتى بإذن الله ويشفي الأعمى والمجزوم بإذنالله(1).
لا أطيل عليكم كثيرا فالمطلوب من المسيحيين الحياد في فهمهم لهذه النقاط السابقة .اهـ

[1] --نقلامن كتاب مناظرة بين مجموعة من القساوسة و علماء المسلمين إعداد و تأليف محمدالحسينى الريس

وفي كلمة ابراهيم خليل فلوبرس "احمد".. الأستاذ السابقبكلية اللاهوت الإنجيلية- فهو قسيس سابق اسلم و بدلأسمه الي ابراهيمخليل احمد.

[size=24]قال : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته سوف أبدأ حديثي عن كلمه " البراقليط "ثم بعد ذلك الدليل على نبوه محمد صلى الله عليه وسلم الكلمة الإغريقية "البراقليط" قد وردت معناها فى قاموس اللغة اليونانية على هذا النحو:
1 – المعزى 2 – المحامى 3 – الشفيع 4 - ألمحمد 5 - المحمود
و مهما اعتقد العلماء الباحثون أن حديث المسيح عن المعزى بلسانه الآرامى بأنه يمثلفى دقة متناهية الترجمة اليونانية Peroklytos التى تعنى المعجب Admirableأو الممجد Glorifiedفكلمة ( الباراقليط ) تطابق كلمة ( محمد) أو ( محمود ) فى اللغة العربية. إنملحوظة باهرة تستوقف الانتباه و هى التشابه بين كلمتى Periklytosو Parakletosاليونانيتين. فالحروف الساكنة تتشابه تماما و إنما الاختلاف فى الحروف المتحركةفقط. الأمر الذى يزيد فى احتمالات استعاضة كلمة مكان أخرى أو حذف كلمة نتيجة عبورالبصر (تخطى البصر) عند النسخ. و يوجد فى كتاب العهد الجديد الترجمة اليونانيةحالات من هذا القبيل مؤكدة و كثيرة، أخرى هذه الاحتمالات تكمن فى أن النصاليونـانى الأصـلى يشتمل
1 – بيركليت اسم نبى الإسلام فى إنجيل عيسى عليه السلام حسب شهادة يوحنا (ص ص 36 –68)
على الكلمتين و نظرا للتشابه التام فى التهجئة و التقارب الدقيق الواحدة للأخرى فىالجملة التامة. فإن احتمال أن إحدى الكلمتين قد سقطت سهوا من الناسخ و مثل هذهالأخطاء تموت فى النسخ بسبب أن النصوص القديمة نجد كتـاباتها متقاربة الحروف بعضهالبعض، الأمـر الذى قـد تتعرض له فى النسخ للتخطى لكلمة متشابهة فى التهيئة أومتقاربة فى وضعها مع الأخرى(1).
فجاءت فى ترجمتها العربية " المعزى " فى النصوص الآتية :-
1 - ( وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزيا آخر ليمكث معكم إلى الأبد )(2).
2- ( ومتى جاء المعزى الذى سأرسله أناإليكم من الآب روح الحق الذى من عند الآب ينبثق فهو يشهد لى )(3).
3- ( وأما المعزى الروح القدس الذىسيرسله الآب بأسمى فهو يعلمكم كل شئ ويذكركم بكل ما قلته لكم )(4).
4 - ( لكنى أقول لكم الحق إنه خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزىولكن إن ذهبت أرسله إليكم )(5).
5- ( وأما متى جاء ذاك روح الحق فهويرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمورآتية )(6).
وجاءت فى ترجمتها العربية " الشفيع " فى النص التالي : ( يا أولادى أكتبإليكم هذا لكى لا تخطئوا وإن أخطأ أحد فلنا شفيع عند الآب يسوع المسيح البار )(7)لقد تنبأ يسوع قائلا ( إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي. وأنا أطلب من الآب فيعطيكممعزيا آخر ليمكث معكم إلى الأبد روح الحق الذى لا يستطيع العلم أن يقبله لأنه لايراه ولا يعرفه وأما أنتم فتعرفونه لأنه ماكث معكم ويكون فيكم )(8)(9).
كان يصلى ليرسل الله معزيا آخر وحسب النص اليونانى ( Ho parakletos allon) فإذا قال "آخر " فإنه يعنى أن هناك " مسيا " أول فيكف نستدلعلى المسيا الأول. يجيب عن هذا يوحنا فى رسالته الأولى فيقول وحسب النص اليونانى (وإن أخطأ أحد فلنا (parakletos)عند الآب يسوع المسيح البار )(10).
إن كلمة ( allon) تعطى حقيقة يقينية وهى تعنى آخر مماثل والكلمة ( Heteros ) التى تعنى آخر مغاير، لمتستخدم لتؤكد أن نبوءة عيسى عن النبى الذى يأتى بعده مثلما تنبأ موسى
1 – محمد rفى التوراة و الإنجيل و القرآن (ص ص 51 – 52) 6 – إنجيل يوحنا (16 : 13)
2 – إنجيل يوحنا (16 : 14) 7 – رسالة يوحنا الأولى (2 : 1)
3 – إنجيل يوحنا (15 : 26) 8 – إنجيل يوحنا (14 : 15 – 17)
4 – إنجيل يوحنا (14 : 26) 9 – محاضرات فى مقارنة الأديان (ص 110 – 112)
5 – إنجيل يوحنا (16 : 7) 10 – رسالة يوحنا الأولى (2 : 1)
من قبل(1).
إن الفعلان اليونانيان ( LAlEO، AKOUO) يعنيان فعلين ماديين لا يمكن أن يخصا إلا كائنا يتمتع بجهاز للسمع وآخر للكلام،وبالتالي فتطبيق هذين الفعلين على " الروح القدس " أمر غير ممكن إن نـصهذه الفقرة من إنجيل يوحنا، كمـا تسلمه لنا المخطوطـات اليونانية، غير مفهومبالمرة إذا ما قبلناه فى تمامه مع كلمتي " الروح القدس " فى الآية 26 منالإصحاح 14 وهى " paraklet" الروح القدس الذى سيرسله الآب بأسمى … " الخ … أنها الجملة الوحيدة فىإنجيل يوحنا التى لاتثبت تطابق بين ال " paraklet " والروح القدس ولكنإذا حذفنا كلمتي الروح القدس من هذه الجملة (to pn euma to agion) فإن نص يوحنا كله يقدمعندئذ دلالة شديدة الوضوح ويضاف إلى ذلك أن هذه الدلالة تتخذ شكلا ماديا وذلك منخلال نص آخر ليوحنا وهو نص الرسالة الأولى حيث يستخدم هذه الكلمة "paraklet" للإشارة ببساطه إلى المسيح باعتباره الوسيط لدى الله(2).
[size=24]ومما سبق إثبات لنبوه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبمراجعه إنجيل يوحنا بخصوصالبشارة نجد أن.
1- البشرى بنبي يوحي إليه بآيات هىالأعجاز العلمي :
جاء إنجيل يوحنا ( وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لايتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية )(3).
" روح الحق " تأكيد لشخصية النبى الذى يأتى بعد يسوع أنه روح الحق وقدجاء فى يوحنا ( روح الحق الذى لا يستطيع العلم أن يقبله لأنه لا يراه ولا يعرفهوأما أنتم فتعرفونه لأنه ماكث معكم ويكون فيكم )(4).
أنه روح الحق، وهذا لاريب يدحض افتراءات المستشرقين والمبشرين بأن عيسى تنبأ عنالنبى الكذاب فى قوله ( احترزوا من الأنبياء الكذبة )(5) هؤلاء الذين يفترون على محمدصلى الله عليه وسلم جهلا أو تجاهلوا سياق الكلام بحجه أن المسيح قال عن الأنبياءالكذبة ( ليس كل من يقول لى يارب يارب يدخل ملكوت السماوات. بل الذى يفعل إرادةأبى الذى فى السماوات كثيرون سيقولون لى فى

ذلك اليوميارب يارب أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا الشياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة.فحينئذ أصرح لهم أنى لم أعرفكم قط. اذهبوا عنى يا فاعلى الإثم)(6) ويقول يوحنا (أيها الأحباء لا تصدقوا كل روح بل أمتحنوا الأرواح هل هى من الله لأن أنبياء كذبةكثيرين قد خرجوا إلى العلم)(7)(8) هذا عن الأنبياء الكذبة.
1 – محاضرات فى مقارنة الأديان (ص 113) 4 – إنجيل يوحنا (14 : 17) 7 – رسالة يوحناالأولى (4 : 1)
2 – محاضرات فى مقارنة الأديان (ص 114) 5 – إنجيل متى (7 : 15) 8 – محاضرات فىمقارنة الأديان (ص 117)
3 – إنجيل يوحنا (16 : 13) 6 – إنجيل متى (7 : 21 – 23)
" فهو يرشدكم إلى جميع الحق " إن وظيفة النبى الذى يأتى بعد يسوع هىالتى ترشد للحق ولذلك يقول الله فى القرآن الكريم ( ليس عليك هداهم ولاكن اللهيهدى من يشاء وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وماتنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لا تظلمون)(1).
" ويخبركم بأمور آتيه "
دلالة واضحة على الأعجاز العلمي فى القرآن الكريم، ولقد حضرت المؤتمر الطبالإسلامي الدولي عن الأعجاز العلمي للقرآن الكريم المنعقد بجامعه الدول العربيةبالقاهرة فى الفترة ( من 22 - 26 سبتمبر 1985 ) وكانت المفاجأة السارة والمبهرة فىمساء الخميس (26سبتمبر 1985 ) بفندق ماريوت بالزمالك إذ نطق البروفسيور / أليسونبالمر رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر المئوي للجمعية الجيولوجية الأمريكية نطققائلا " أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله " فى حضرةمندوب رئيس الجمهورية والأمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر وفضيلة الدكتور وزيرالأوقاف وقال : إن القرآن الكريم لاريب هو كلام الله، ثم تلا قوله سبحانه ( ولقدخلقنا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة فى قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقهفخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخرفتبارك الله أحسن الخالقين )(2)، وقوله تعالى ( الذى أحسن كل شئ خلقه وبدأ خلقالإنسان من طين ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعللكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون )(3)، وصرخ قائلا على رؤوس الأشهادإن العلماء قد قضوا سنوات، مضنية من البحوث من نشأه الجنين فى رحم المرأة وكيف تدبفيه الحياة، ولقد انبهر بالقرآن الكريم حينما استمع لتلاوة الشيخ عبد المجيدالزندانى لهذه الآيات وأبصرها بنفسه وقرأها فى تدبر، وقال إن القرآن الكريم سبقالعلم الحديث فى هذا المضمار العلمى، ومن ثم فإن القرآن الكريم هو كلام الله حقا،وإن محمدا هو رسول الله حقا وله الشرف الكبير أن يعلن إسلامه ويبرأ من كل دينيغاير دين الله.
2- البشرى بنبي يدافع عن عيسى ويدفع عنه الشبهات:
جاء فى إنجيل يوحنا ( ذاك يمجدنى لأنه يأخذ مما لى ويخبركم )(4).
أثار ظهور يحيى بن ذكريا والمسيح عيسى ابن مريم بلبلة بين اليهود دفعتهم أن يسألوايوحنا المعمدان قائلين ( وهذه هى شهادة يوحنا حين أرسل اليهود من أورشليم كهنةولآويين ليسألوه من أنت فاعترف ولم ينكر وأقر أنى لست أنا المسيح. فسألوه إذاماذا. إيليا أنت فقال لست أنا. النبى أنت. فأجاب لا )(5).
1 – سورة البقرة (الآية 272) 3 – سورة السجدة (الآيات 7 – 9) 5 – إنجيل يوحنا (1 :19 – 21) 2 – سورة المؤمنون (الآيات 12 – 14) 4 – إنجيل يوحنا (16 : 14)
وفطن عيسى إلى هذه البلبلة فسأل تلاميذه قائلا ( وفيما هو يصلى على انفراد كانالتلاميذ معه. فسألهم قائلا من تقول الجموع أنى أنا فأجبوا وقالوا يوحنا المعمدانوآخرون إيليا. وآخرون إن نبيا من القدماء قام )(1).
فى مجمع نيقية عام 325 م قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم اجتمعوا لباحثة حياةالمسيح فزادوا حياته تعقيدا وتمخضت هذه المجامع عن شبهات خمسة رئيسية هى : -
1 - الإله المتجسد . 2 - النبوة الإلهية 3- الثالوث المقدس .
4 - الخطيئة الأصلية . 5 - الفداء ( الصليب ) .
هنا تنبأ عيسى المسيح عن محمد صلى الله عليه وسلم قائلا ( ذاك يمجدنى )(2) أى ذاكيدفع عن الشبهات(3). وقد اشتملت هذه الآيات على ثلاث أمور:
1- أن المعزى الذى يأتى بعد عيسى ( يكبت ) الناس ويوبخهم على عدم الإيمان بعيسى عليهالسلام، وذلك معنى قوله أما على خطية فلأنهم لا يؤمنون بي.
2 - أنه يوبخهم على اعتقادهم الفاسد من أنهم قتلوه وصلبوه وأهانوه يرشدهم إلىالحقيقة وهى أن الله رفعه إليه وذلك معنى قوله ( وأما على بر فلأني ذاهب إلى أبىولا ترونني ) وذلك الفهم لابد منه فى هذه الجملة وإلا كانت لغوا من القول لأنه لامعنى لتوبيخهم على البر إلا هذا. فهو يوبخهم على ما فعوا من اضطهاده وما قصدوه منإرادة قتله ويبين لهم أنهم فشلوا فى ذلك وباءوا بالخزى والعار بدون أن ينالوا منهشيئا لأنه ذهب إلى ربه وهم لم يروه.
3- يوبخهم على انقيادهم لرئيسهم ورئيس أمثالهم فى العالم وهو إبليس اللعين الذى أستحقالطرد من رحمة الله وصار مدانا بخروجه على ربه. فهم بانقيادهم إليه ومسارعتهم إلىالعمل بما يوسوس لهم من اضطهاد الأنبياء وقتلهم قد أصبحوا مدانين مثله لهم نارجهنم خالدين فيها أبدا.اهـ
وفي كلام الشيخين الجليلين "أحمدديدات,وإبراهيم خليل أحمد .. وما طرحوه من نصوصمن الإنجيل مايشفي ويكفي ...
وندعوا بشدة في نهاية هذه المقالة ممن يبتغي اعتناقالدين الحق دين الإسلام من النصاري أن يتدبر قوله تعالي قران المسلمين :
" إنَّالدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإسْلامُ ومَا اخْتَلَفَ الَذِينَ أُوتُوا الكِتَابَإلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ العِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ ومَن يَكْفُرْبِآيَاتِ اللَّهِ فَإنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الحِسَابِ (19) فَإنْ حَاجُّوكَ فَقُلْأَسْلَمْتُ وجْهِيَ لِلَّهِ ومَنِ اتَّبَعَنِ وقُل لِّلَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَوالأُمِّيِّينَ ءَأَسْلَمْتُمْ فَإنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَوْا وإنتَوَلَّوْا فَإنَّمَا عَلَيْكَ البَلاغُ واللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (20) "ال عمران
والله من وراء القصد ةهو يهدي السبيل
[/size]

------------------------
http://im18.gulfup.com/2012-01-04/1325652569691.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sayedmobark.yoo7.com
 
الشك في نبوة الرسول صلي الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الكاتب المصري سيد مبارك :: المكتبة العلمية للشيخ سيد مبارك :: دراسات وأبحاث منهجية-
انتقل الى: